قسم اللغة الإنجليزية بأسيوط
عزيزى الزائر ... يقدم لك قسم اللغة الإنجليزية شرح واف وشامل لمنهج اللغة الإنجليزية فى المراحل المختلفة ... كما يعمل جاهدا على معاونتكم لتعلم اللغة الإنجليزية من خلال قسم (تعلم معنا الإنجليزية) بالإضافة إلى المقالات المتفردة فى شتى المجالات الدينية والفنية والترفيهية والثقافية ... نرجو منكم التسجيل ولإنضمام لأسرة اللغة الإنجليزية للمشاركة وإبداء الرأى.

قسم اللغة الإنجليزية بأسيوط

منتدى تعليمى يناقش المناهج الدراسية فى المرحلة الإعدادية والثانوية * كما يعرض آخر الأحداث ومستجدات الأمور التعليمية والثقافية والترفيهية * أدارة المنتدى تشكر الجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثدخولس .و .جالأعضاءالتسجيلالمجموعاتاليوميةالموقع باللغة الإنجليزيةالمحادثاتالعناكب (للصف الثانى الثانوى)قصة الصف الثالث الثانوىالمكتبة الإليكترونيةجمعيــــة أهاليــــــنا الخيريـــــــة

شاطر | 
 

 ترجمة الفصل الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستر
مسئول تطوير المنتدى
avatar

الأوسمة :

المهنة :
المزاج :
1445
Points : 2906
30/09/2008

مُساهمةموضوع: ترجمة الفصل الثالث   الثلاثاء يناير 06, 2009 3:14 pm

الفصل الثالث

اكسـفورد … إنجـلترا

ذات مساء بعد أسبوع من تلقى الدكتورة شرين فخرى من قسم المصريات فى جامعه اكسفورد، رسالة أيمن على الإنترنت … كانت فى حجرتها فى الجامعة … و كانت فى نهاية العام الجامعى … أى يومين قبل بداية العطلة. كان المطر يدق على نوافذها بينما كانت تنظر عبر مدينة اكسفورد … كان منظرا جميلا فوق الأشجار الخضراء و المبانى الحجرية القديمة ذات اللون العسلى، و الأبراج و التلال الخضراء على مسافة.

اتجهت إلى الكمبيوتر وفتحت صندوق رسائلها على الإنترنت … كانت هناك رسالة من عالم آثار فى مصر.

ردا على طلبك لمعلومات عن العناكب المميتة فى مصر القديمة … أرسل لك صورة قديمة جداً وجدت فى مقبرة بالقرب من قرية البويطى بالواحات البحرية السنة الماضية … وكما تشاهدين الصورة تبين عنكبوت أسود و اصفر مثل العنكبوت الذى ذكرتيه فى النص.



بينما كانت الدكتورة شرين فخرى فى إنتظار ظهور الصورة على الشاشة … تذكرت وصف أيمن عن العنكبوت الكبير الذى رآه … لقد قال: لديه خطان سميكان لونهما اصفر على ظهره. ثم ظهرت الصورة على الشاشة … شعرت الدكتورة شرين فخرى برعشة برد تسرى خلف رقبتها !! على الشاشة كان عنكبوت كبير اسود له خطان سميكان اصفر على ظهره !! أرسلت الرسالة و الصورة إلى ايمن، و أرسلت رسالة شكر لعالم الآثار. و بعد دقيقة تلقت طلب حديث من أيمن على الكمبيوتر … هذه هى المحادثة.

شرينJ "هاى أيمن ، ماذا تقول عن الصورة؟"

أيمنJ "إنه نفس العنكبوت الذى رأيته."

شرينJ "ربما أتي العنكبوت من بويطى إلى مدينتك."

شرينJ "هناك إحتمال آخر … هناك منطقة آثريه حديثة بالقرب من هنا … فى اليوم السابق لرؤيتى للعنكبوت، أحضرت الشرطة بعض الصناديق من موقع آثرى إلى قسم الشرطة … ربما كانت فى تلك الصناديق."

شرينJ "قرأت عن هذا فى الصحف."

أيمنJ "ولكن لا يمكن أن يكون هذا العنكبوت نفس العنكبوت القاتل فى النص القديم."
شرينJ "و لما لا؟"

أيمنJ "لأنه ليس هناك عناكب قاتلة فى مصر الحديثة."

شرينJ "أتمنى أن تكون على حق … و لكنى أظن انه يجب أن تخبر الشرطة عن كل هذا."

أيمنJ "لو قلت أنني رأيت عنكبوتاً خطيراً كبيراً … فسوف يسخر منى كل الناس."

شرينJ "وهو كذلك، و لكن إذا رأيت العنكبوت مرة ثانية فأرجوك حاول أن تلتقط له صورة … فأنا أريد أن احدد نوعه."

أيمنJ "وهو كذلك."

شرينJ "شكراً … مع السلامة."
فيما بعد فى نفس المساء تسلمت شرين فخرى رسالة من عالم مصريات ألمانى … اخبرها عن نص قديم يبلغ عمره 2000 سنة قام بترجمته … كان عن دواء مصرى قديم … كان الدواء الأكثر إثارة يسمى إيشنسيا نجرا … يقول النص

هذا الدواء للدغة العنكبوت الأسود و الأصفر القاتل … يُصنع هذا الدواء من جذور نبات الإيشنسيا نجرا.


جلست الدكتورة شرين فخرى و أخذت تفكر فى هذا … ماذا يعنى ذلك؟ كانت العناكب السوداء و الصفراء فى النص الطبى … و على هذا فمن المحتمل أنها حقيقية … فالعنكبوت الأسود و الأصفر الذى فى الصورة من المحتمل أن يكون من نفس العناكب المميتة … ومن المحتمل نفس العنكبوت الذى رآه ايمن.


وفى الصباح التالى ذهبت الدكتورة شرين لزيارة صديقة لها فى الجامعة … سوزان بينت … وهى عالمة حيوان. نظرت سوزان بينت إلى صورة العنكبوت، و لكنها لم تستطيع أن تحدد نوعه.

قالت سوزان بينتJ "لا تقلقى … سوف نجدها فى قاعدة المعلومات الأساسية" … و إلتقطت CD كان بها كشف بكل أنواع العناكب المعروفة فى العالم. ثم وضعت أل CD فى الكمبيوتر الخاص بها.

تسائلت شرين فخرىJ "كم عدد الأنواع المعروفة"

سوزانJ "حوالى 30,000 و العدد يرتفع طوال الوقت."

شرينJ "هل تقصدين انهم يكتشفوا أنواع جديدة بإستمرار؟"
سوزانJ "أجل بروفيسور جونز يجد ثلاث أو أربع أنواع غير معروفة كل سنة فى رحلاته إلى جنوب أفريقيا و جنوب أمريكا."

سوزانJ "بروفيسور جونز؟"

سوزانJ "أجل، بروفيسور مالكولم جونز … رئيس القسم الذى أعمل فيه … انه عالم الحشرات المفصلية المشهور … لقد ألف كتباً عن العناكب و الحشرات المفصلية الأخرى."

بدأت سوزان تكتب وصفاً للعنكبوت … ثم انتظرت … ظهرت ست أسماء و صور على الشاشة … قالت J "هذه كل العناكب السوداء و الصفراء التى تتماشى مع وصفك."

نظرت سوزان و شرين فخرى إلى الصور الست … ولكن ولا صورة تشبه صورة العنكبوت فى الصورة القديمة من مصر.

قالت سوزانJ "أظن أنة يجب أن نتحدث مع بروفيسور جونز".


رحب بروفيسور مالكولم جونز بالسيدتين عندما حضرتا لزيارته، ولكن دق جرس التليفون فى الحجرة الأخرى … بينما كان البروفيسور يرد على المكالمة، كانت سوزان و شرين تتجولان فى أنحاء المكتب حيث كانتا تنتظران … كانت الجدران مغطاة بحشرات مفصلية مميتة معظمها عناكب و عقارب فى صناديق زجاجية. و على أرفف الكتب مئات الكتب عن الحشرات المفصلية.

وبينما كانتا تنظران فى أنحاء المكتب … سمعتا البروفيسور يتحدث فى غضب فى التليفون فى الحجرة الأخرى … و عندما رجع إلى الغرفة قالJ "يالا المضايقة! يجب أن ألغى رحلتى التالية". قال البروفيسور فى غضب: "كنت مستعداً أن اذهب إلى أمريكا الجنوبية غداً، ولآن لا أستطيع أن أذهب! إن هذا سئ جداً."
قالت الدكتورة شرينJ "هل تحب أن نأتى فى وقت آخر؟"
قال البروفيسور وهو يبتسم إبتسامة ودودةJ "كلا، كلا، أنا آسف، لم أكن مهذباً جداً، أليس كذلك؟ أنا آسف، كنت أتطلع إلى هذه الرحلة … فقد كنت أدرس الحشرات المفصلية لمدة 25 عاماً … ولكننى لازلت متشوقاً جداً لأجد أنواعاً غير معروفة … ففى الحقيقة لا شئ أكثر إثارة من ذلك".

ثم إبتسم للدكتورة شرين فخرى و قالJ "أنت لا تحبين الحشرات المفصلية، أليس كذلك؟"
تساءلت فى دهشةJ "كيف عرفت؟"
ضحك و قالJ "من النظرة التى على وجهك."

إعترفت قائلةJ "إنك على حق ، فأنا لست شغوفة بالعناكب."

قالJ "كثيرٌ من الناس ليسو شغوفين بالعناكب … ولكن العناكب حيوانات مفيدة جداً لأنها تأكل الحشرات، وإذا لم يكن هناك عناكب فسيكون هناك ذباب أكثر و بعوض وآفات أخرى … العناكب أصدقاء لنا … على أى حال ماذا أستطيع أن أقدم لكما؟"

و بعد ما أخبرت البروفيسور ما إكتشفت … عرضت الدكتورة شرين فخرى علية الصورة. نظر إليها وقالJ "شئ مشوق … لم أر أى شئ مثل هذا من قبل … وهى ليست فى قاعدة المعلومات الأساسية؟"
قالت سوزان بينتJ "كلا، ليست فى قاعدة المعلومات الأساسية." بدا البروفيسور منفعلاً تماماً، وقالJ "هذا الشاب فى مصر -أيمن- هل رأى الصورة أولاً أم وصف العنكبوت قبل أن يرى الصورة؟"
قالت الدكتورة شرينJ "لقد وصف العنكبوت قبل أن يرى الصورة … قال إنه كبير جداً ولونه أسود و به خطان سميكان أصفر اللون على ظهره … ثم تلقيت هذه الصورة."

J "هذا شئ مثير … هذا مثير جداً."

J "تساءلت الدكتورة شرين فخرى:"هل تظن إنه شاهد هذا العنكبوت حقيقة؟"


J "ممكن"

J "ولكن إذا كان قد رأى العنكبوت، فلماذا لم يشاهد أى شخص أى من هذه العناكب من قبل؟"

J "ربما هذه العناكب تعيش فى جزء بعيد فى الصحراء … و من المحتمل أنها تعيش فى مكان اكثر برودة من الصحراء حولها، ربما تحت الأرض، ولم تترك أبداً هذا المكان لأن الصحراء حولها حارة جداً جداً وجافة جداً … ولكن هناك مدينة جديدة بالقرب، وأقلقت الناس العناكب … وفجأة آتت هذه العناكب إلى عالمنا ثانية."

J "كيف إستطاعت أن تعيش تحت الصحراء لآلاف السنين؟ أقصد، كيف إستطاعت أن تبقى على قيد الحياة؟"

أراهم البروفيسور صندوقاً بداخله عقرب، وقالJ " بهذا عقرب من أمريكا الجنوبية يسمى الأران تارتاوس. كان هذا العقرب يعيش فى كهوف على بعد 80 متر تحت الأرض."
تسائلت الدكتورة شرين فخرىJ "لماذا تعيش العناكب فى مكان واحد فقط؟"

قال البروفيسورJ "ربما هلكت كل العناكب الأخرى عندما تغير المناخ منذ 2000 سنة … وهذه هى الباقية على قيد الحياة."

J " إذاً فقد يكون هذا العنكبوت الذى رآه أيمن؟"


J "أجل."

J "هذا يعنى أن أيمن و عائلته فى خطر."

J "ليس فقط هو و عائلته … و إنما كل واحد فى الحوامدية قد يكون فى خطر."


J "ولكن المستشفيات تستطيع أن تعالج لدغة العنكبوت، أليس كذلك؟"


J "يستطيع الطبيب أن يعطيك حقنة مضادة للسم … ومضاد السم يعمل ضد السم … ولكن ليس هناك مضاد لسم العنكبوت."

J "ولم لا؟"


J "لأن كل حيوان سام له سم مختلف … فمضاد لسم عنكبوت لا يعمل ضد سم عنكبوت مختلف … وعلى هذا كانت هذه العناكب غير معروفة … فليس هناك مضاد لسمها. ويجب على العلماء إيجاد مضاد جديد للسم."

J "وكم يستغرق هذا؟"

J "قد يستغرق سنوات لإيجاد مضاد للسم."

صدمت الدكتورة شرين فخرى و قالتJ "ليت أيمن يكون مخطئاً."

حينئذٍ قال البروفيسور J "وهناك شئ آخر … إذا لم يكن مخطئاً … أعنى … إذا كان حقيقة رأى ذلك العنكبوت … فليست فقط الحوامدية فى خطر."
J "ماذا تعنى؟"


J "لقد قال أن العنكبوت كبير جداً، أليس كذلك؟ حسناً، عادة إناث العنكبوت أكبر من الذكور … و أعتقد أن هذا العنكبوت أنثى."


J "وهل هذا شئ سئ؟"


J "أجل، إنه سئ جداً … معظم العناكب تضع مقداراً كبيرا من البيض … بعض هذه الأنواع تضع اكثر من 2000 بيضة فى المرة الواحدة … ويفقس هذا البيض بسرعة كبيرة … أربعة أسابيع الحد الأقصى … وبعض العناكب تفقس بعد أسبوع واحد فقط … تخيل إذا وضعت 1000 أنثى عنكبوت 1000 بيضة … ففى خلال أسابيع قليلة سيكون هناك ملايين من العناكب … وسوف تنتشر فى مدن أخرى حيث يمكن أن يموت آلاف الناس، ثم ماذا؟ مصر ملتقى ثلاث قارات … فماذا سيوقف هذه العناكب من الإنتشار خلال أفريقيا و آسيا و أوربا؟"

J "ولكن يا بروفيسور، لا نعرف بالتأكيد أن هذا العنكبوت حقيقى!!"


J "أظن أنه حقيقى، ولقد قررت أين أذهب فى هذه الأجازة … إذا كان هناك نوع غير معروف من العناكب فى هذه المدينة … أريد أن أجده!!"


فى اليوم التالى كان البروفيسور فى الطائرة المتجهة إلى القاهرة … قبل أن يرحل … كتب بسرعة رسالة بالإنترنت إلى أيمن … ولكنه نسى أن يرسلها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.offofu.9f.com
 
ترجمة الفصل الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قسم اللغة الإنجليزية بأسيوط  :: المنتديات التعليمية :: منتدى الثانوية العامة :: الصف الثانى الثانوى :: الصف الثانى الثانوى :: ترجمة قصة (الصف الثانى الثانوى)(العناكب)-
انتقل الى: