قسم اللغة الإنجليزية بأسيوط
عزيزى الزائر ... يقدم لك قسم اللغة الإنجليزية شرح واف وشامل لمنهج اللغة الإنجليزية فى المراحل المختلفة ... كما يعمل جاهدا على معاونتكم لتعلم اللغة الإنجليزية من خلال قسم (تعلم معنا الإنجليزية) بالإضافة إلى المقالات المتفردة فى شتى المجالات الدينية والفنية والترفيهية والثقافية ... نرجو منكم التسجيل ولإنضمام لأسرة اللغة الإنجليزية للمشاركة وإبداء الرأى.

قسم اللغة الإنجليزية بأسيوط

منتدى تعليمى يناقش المناهج الدراسية فى المرحلة الإعدادية والثانوية * كما يعرض آخر الأحداث ومستجدات الأمور التعليمية والثقافية والترفيهية * أدارة المنتدى تشكر الجميع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثدخولس .و .جالأعضاءالتسجيلالمجموعاتاليوميةالموقع باللغة الإنجليزيةالمحادثاتالعناكب (للصف الثانى الثانوى)قصة الصف الثالث الثانوىالمكتبة الإليكترونيةجمعيــــة أهاليــــــنا الخيريـــــــة

شاطر | 
 

 الفصل السادس Chapter 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستر
مسئول تطوير المنتدى
avatar

الأوسمة :

المهنة :
المزاج :
1445
Points : 2906
30/09/2008

مُساهمةموضوع: الفصل السادس Chapter 6   الثلاثاء يناير 06, 2009 3:20 pm

الفصل السادس

البحـث


بينما كانوا يتجهون إلى الحوامدية … كانت الشمس تغرب على الصحراء … وعندما وصلوا إلى مدخل المدينة كان هناك حاجز عبر الطريق وأوقفهم ضباط الشرطة … وشرح أحدهم قائلاًJ "لا يسمح لأى سيارة بالدخول أو الخروج من المدينة … أرجو السير فى هذا الطريق … هناك سيارة أخرى تنتظركم على الجانب الآخر."

وعندما وصلوا إلى قسم الشرطة المجاور لمنزل أيمن كانت الشوارع خالية، وفى قسم الشرطة شرح الكولونيلJ "ترك الناس هذا الجزء من المدينة … سنقوم بعمل بحث فى هذه المنطقة لنجد العنكبوت الذى شاهدته يا أيمن … ولقد وصل ضباط اكثر إضافي … وسوف تقود البحث يا كابتن … كما أحب أن تدلنا على المكان الذى رأيت فيه العنكبوت يا أيمن … وأريد أن أشكرك يا بروفيسور على عملك اليوم … ونرحب بإنضمامكما غداً … لقد أمرت بإعداد بدل أقوى … وستكون هنا فى الصباح."

قال البروفيسورJ "سأكون سعيداً أن أفعل ما أستطيع"


فى الصباح التالى مع أول ضوء … إستدعى الكولونيل البروفيسور و أيمن إلى مكتبة، وكان كابتن أحمد مستعداً هناك. وبعد تحية أيمن والبروفيسور … تسائل الكولونيلJ "بروفيسور … فى رأيك … هل نحن نبحث عن عنكبوت واحد أم عناكب كثيرة؟؟"

أجاب البروفيسورJ "من المحتمل أن تكون هناك أنثى عنكبوت واحدة فقط فى المدينة لأن الأنثى تكون كبيرة جداً … ولم يبلَّغ أحد سوى أيمن برؤية عنكبوت كبير … قد يكون هناك بعض العناكب الذكور الصغيرة … ولكن أظن أن هذا غير محتمل لأنه لم يلدغ أحد هنا."


J "هذا صحيح."

واستطرد البروفيسور قائلاًJ "على أى حال أنثى العنكبوت اكثر خطورة بآلاف المرات من الذكور."


J "أتقصد أن لدغتها أقوى؟؟"


J "ليس فقط هذا … إذا كان هناك أى عناكب ذكور فسرعان ما تموت … فالعناكب لا تعيش أكثر من أسابيع قليلة … ولكن أنثى العنكبوت من المحتمل أن يكون لها عش … وقد تنتج 1000 أو 2000 عنكبوت صغير … وربما قد أنتجها بالفعل … وقد ينتشروا فى أنحاء المدينة ونحن نتكلم."


J "قال الكولونيل "العمل العاجل هو أن نجد عُش العنكبوت الأنثى … أين يحب العنكبوت أن يبنى عُشه؟"


J "سيكون العش فى بعض الأماكن المظلمة والهادئة والرطبة."


J "تسائل الكولونيل "على سبيل المثال؟"


J "قال الكابتن "فى مبنى فارغ أو فى حجرة تحت مستوى سطح الأرض."


J "قال أيمن "منزل خالى !! هذا هو المكان الذى شاهدت العنكبوت تتجه إليه !! كانت فى منزلى … ثم الحديقة … ثم هرعت تجاه المنزل الخالى المجاور لمنزلى."


خلال دقائق … إمتلأ الشارع الخالى خارج قسم الشرطة بضباط شرطة مرتدين البذل الواقية … كان كل ضابط يحمل رشاش كبير مملوء بالمبيد الحشرى … وانتشر الرجال تحت قيادة الكابتن وأحاطوا بالكتلة التى تشمل منزل أيمن والمنزل الخالى. وانتظرت فى الشارع سيارتان إسعاف من مستشفى مجاور. فى هذه الأثناء إستقرت أنثى العنكبوت السوداء فى أصغر مكان مظلم وبارد وهادئ … استقرت لأنها انتهت من مهمتها … فقست 2000 بيضة. ثم فى الظلام … شعرت بشئ ما … فالعناكب تستطيع أن تشعر بوقع الأقدام قبل أن تستطيع أنت وأنا سماعها. ثم كان هناك وقع أقدام أكثر … ثم غمر الضوء الحجرة … أتى الضوء من باب كان يُفتح ببطء. وعندما سقط الضوء على أرضية الحجرة … تحركت أرضية الحجرة … تحركت مثل أمواج البحر … دخل ضوء اكثر فى الحجرة … الأرضية المتحركة لم تكن ماء، وإنما 2000 عنكبوت صغير أسود واصفر. وقف رجلان لمدة لحظة فى مدخل الباب … ثم سحابة من مبيد حشرى سام رمادى ملأت الحجرة. وفجأة … تحول البحر الهادئ من العناكب إلى بحر عاصف … قفزت العناكب على الجدران وعلى الرجال … بعض هذه العناكب ماتت فى الحجرة … وعناكب أخرى هربت من خلال الباب … وقفزت وتسلقت على الرجال فى الممر الخارجى … هاجموا الرجال محاولين أن يجدوا طريقاً من خلال البذل الواقية … غطت العناكب الأقنعة على وجوه الرجال فكانت الرؤية بصعوبة بالغة. ثم هاجمت الأنثى … قفزت على وجه أحد الرجال فى المدخل، ولكنها لم تستطيع أن تلدغه من خلال القناع الواقى القوى … رفع الكابتن يده وضرب العنكبوت الكبير إلى الأرض … سقط العنكبوت على قدم ضابط آخر فى الممر. صاح الكابتنJ "أمسك العنكبوت!!" رفع الضابط خزان المبيد الحشرى ونزل به بشدة على العنكبوت … قفز العنكبوت، ولكن نزل الخزان على أحد أرجلها الثمانية الطويلة … أُمسكت قدمها ولم تستطيع التحرك … ثم سقطت سحابة من العناكب الصغيرة على رأس الضابط … غطت قناعه حتى أصبح أعمى تقريباً.

صاحJ "لا أتستطيع أن أرى!!"

صال الكابتنJ "لا تتحرك !! إنا قادمون لمساعدتك!"

هرع أيمن إلى الأمام ليساعد أيضاً. ولكن العنكبوت إستعمل أنيابه … ليس ضد العدو بل ضد نفسه … قطعت بأنيابها الحادة رجلها … تاركة الرجل عديمة الفائدة خلفها وقفزت بأرجلها السبع الآخرى واستقرت على وجه أيمن … الدهشة أفقدته توازنه وسقط على الأرض … جرت عناكب صغيرة فوقه وسقطت عليه عناكب ميتة.

جذبه الكابتن قائلاًJ "أيمن !! هل أنت على ما يرام؟؟"


J "أجل، أظن هذا."

دفعة الكابتن تجاه السلم فى نهاية الممر قائلاًJ "لقد تمزقت بذلتك !! أخرج !! أخرج!!"

شعر أيمن بلدغه حادة … ثم لدغة أخرى وأخرى … لقد كانت العناكب الصغيرة بالفعل داخل بذلته … لقد لدغته قبل أن تموت.


حمل ضابطان أيمن إلي إحدى سيارات الإسعاف المنتظرة … حملت سيارة الإسعاف أيمن إلى مستشفى قريب. وفى هذا الوقت … قتل المبيد الحشرى كل العناكب التى كانت فى المنزل … وأمر الكابتن رجاله أن يرشوا المنزل كله والمنطقة المحيطة أيضاً … لا شئ يستطيع أن يعيش بعد هذا الرش الكثيف … ولا حتى العنكبوت الأنثى الكبيرة … أمر الكابتن رجاله أن يبحثوا عن الأنثى الميتة … ثم ذهب إلى المستشفى وتحدث مع الأطباء عن أيمن. إتصل الكولونيل بكابتن أحمد فى المستشفى وسألهJ "هل أنثى العنكبوت ماتت بالتأكيد؟"

أجاب الكابتنJ "رجالى يبحثون عن جسمها الآن … ويساعدهم البروفيسور."

تسائل الكولونيلJ "وكيف حال أيمن؟؟"


J "أمامه ساعات قليلة يعيشها إلا إذا حصلنا على نبات الإشيناسيا نجرا فى الوقت المناسب لإنقاذه … ما الموقف فى سيناء؟"


J "لقد وجدوا بعضا من نبات الإشناسيا نجرا … والسيارات فى طريقها للعودة … وسوف تلتقط الهليوكوبتر عالمة النبات وفاء سلطان والنبات … ستكون هنا فى خلال ساعتين."


J "هل هذا النبات من المحتمل أن يساعد أيمن؟؟"


J "وفاء سلطان تقول أن أنواع أخرى من الإشناسيا أستعملت بالفعل ضد لدغات بعض العناكب، ولكن هذا النوع أقوى … وتقول إنها قد تعمل ضد هذه العناكب، ولكن فقط ضد لدغات العناكب الذكور والصغيرة … أنها قد تنقذ أيمن."


J "قال الكابتن "يجب أن تصل هنا سريعاً."


قال الكولونيلJ "تقول أن الإشناسيا نجرا قد لا تعمل ضد لدغات الأنثى … لأن سم الأنثى أقوى … ولهذا يجب أن نتأكد أن الأنثى ماتت."


J "أجل يا سيدى، وسأخبرك بمجرد أن نجدها."

بينما كان يتحدث الضابطان … أتت مكالمة تليفونية من سيناء … دخل الضابط الذى تلقى المكالمة إلى مكتب الكولونيل

وقالJ "رسالة من سيناء … هناك عاصفة سيئة فى المنطقة … ولا تستطيع الهليوكوبتر أن تصل إلى السيارات … وسيطرون إلى القيادة خلال العاصفة … وسوف يستغرق هذا وقت أطول."

بدا الكولونيل أكثر حزناً وقالJ "ليس لدى أيمن حسن وقتاً أكثر."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.offofu.9f.com
 
الفصل السادس Chapter 6
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» CHAPTER 5للثاني الثانوي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قسم اللغة الإنجليزية بأسيوط  :: المنتديات التعليمية :: منتدى الثانوية العامة :: الصف الثانى الثانوى :: الصف الثانى الثانوى :: ترجمة قصة (الصف الثانى الثانوى)(العناكب)-
انتقل الى: